أفضل برامج مكافحة الفيروسات لنظام التشغيل لينكس لعام 2019

الشفافية والثقة - نحن نفتخر بكوننا الموقع الوحيد الذي يمكن للمستخدمين التعليق عليه بحرية على أي مضاد فيروسات ومشاركة آرائهم مع العالم بأسره عبر منصتنا. وعندما تزور أحد مواقع مكافحة الفيروسات التي ننشر روابطها على موقعنا، نتلقى في بعض الحالات عمولات تساهم في ازدهار عملنا. اقرأ المزيد حول آلية عملنا.
فيليسيتي كاي
خبير في الأمن السيبراني
تم التحديث: 7 مايو، 2019

يختلف نظام لينكس عن نظامي التشغيل ويندوز وماك حيث إنه لا يقدم الكثير من الخاصيات الجاهزة للمستخدم، وإنما يوفر منصة ليتمكن المستخدم من العبث والتخصيص دون أية قيود.

ولكن كون لينكس مفتوح المصدر قد يؤدي إلى التعرض لتهديدات أكثر من أنظمة التشغيل المغلقة كماك أو iOS، مما يعني أنه عليك استخدام برنامج مكافحة فيروسات للدافع عن جهازك ضد أي مخاطر.

للمساعدة في العثور على برنامج يمكنه الدفاع عن جهازك لينكس بشكل صحيح، قمنا باختبار أكثر من 40 برنامج مكافحة فيروسات واخترنا الأفضل من بينهم.

إليك هنا قائمة مفصلة لما ننظر إليه عند اختبار البرامج.

  1. F-Prot – الأفضل للحماية من البرمجيات الخبيثة
  2. F-Secure – الأفضل لتوفيره ميزة DeepGuard
  3. Comodo – الأفضل من حيث التوافقية
  4. ClamAV – الأفضل في توفير حماية لعدة أنظمة
  5. BitDefender – الأفضل في توفير حماية للبيانات المالية
  6. Avast – الأفضل في توفير حماية للبريد الإلكتروني
  7. Sophos – الأفضل في توفير فلاتر للتصيد الاحتيالي على الإنترنت
  8. Rootkit Hunter – الأفضل في فحص الملفات النصية
  9. ClamTK – أفضل وأوضح واجهة مستخدم
  10. ESET – الأفضل في توفير دفاعات ضد برمجيات التجسس

أفضل الميزات في برامج مكافحة الفيروسات الرائدة لنظام التشغيل لينكس التي يجب التحقق منها

تذكر أن نظام لينكس معرض للهجمات أكثر من غيره من الأنظمة. كما يملك مستوى عالٍ للتعرض للمخاطر بالمقارنة مع ميزة التخصيص المتوفرة. ولكن، إذا كان لديك برنامج مكافحة فيروسات مناسب مثبت، فستتمكن من الحفاظ على أمان كل شيء أثناء استخدام النظام.

إليك كل ما تحتاج لمعرفته حول برامج مكافحة الفيروسات لنظام لينكس.

الأمان

تعتبر برامج مكافحة الفيروسات رائعة لعدة أسباب مختلفة. بحيث يمكن أن تحميك من البرامج الضارة والفدية (رانسوم واير) وغيرها من الهجمات التي تحاول سرقة معلوماتك .

عند استخدام جهازك لتصفح الإنترنت، ذلك يعني أنك معرض في أي لحظة للوقوع ضحية لإحدى الهجمات أو التهديدات، ولهذا السبب تحتاج إلى برنامج مكافحة فيروسات يوفر جميع خاصيات الحماية المطلوبة.

عند اختبار مكافحات فيروسات لينكس، نأخذ كل ذلك في الاعتبار، بالإضافة إلى جوانب أخرى أيضاً.

ميزات الأمان الرئيسية التي نختبرها:

  • فحص الفيروسات الفوري الذي يحمي الجهاز بالزمن الحقيقي
  • اكتشاف السلوك المشبوه فور ظهوره
  • وضع مواقع إلكترونية في القائمة البيضاء للوصول إليها بسهولة
  • بيئة اختبار (صندوق الرمل) لاختبار التنزيلات في بيئة آمنة
  • الحماية من برامج التجسس
  • الحماية والتصدي للخداع الإلكتروني
  • VPN مدمج (شبكة افتراضية خاصة)
  • تنظيف الجهاز وتسريع نظام لينكس
  • منع برامج الفدية رانسوم واير
  • جدار حماية لحماية التصفح السريع
  • فحص شبكات واي فاي
  • الحماية من راصدات لوحة المفاتيح

بالطبع، حتى لو كان لديك حماية رائعة ضد البرامج الخبيثة، فمن الجيد أن يكون لديك برنامج مكافحة فيروسات يمتلك بعض الميزات الإضافية. بحيث تأتي بعض مكافحات الفيروسات مع خيارات إضافية كحماية البريد الإلكتروني أو دعم البريد الإلكتروني – وكلها طرق رائعة للحصول على أقصى استفادة من مكافح الفيروسات.

مع وضع ذلك في الاعتبار، لقد بحثنا حول أكثر من 40 برنامجاً لمكافحة الفيروسات لنظام التشغيل لينكس للعثور على أفضل البرامج في العالم. وخلال تحليلنا لمضادات الفيروسات، نظرنا بشكل خاص إلى:

  • ميزات الحماية: بالتأكيد، يمكن لبرنامج مكافحة فيروسات القول مدعياً أنه سيحميك، لكن كيف يفعل ذلك بالضبط؟ هناك أنواع مختلفة من الحماية، وتبدأ من الحماية من البرامج الخبيثة وصولاً إلى التصدي إلى برمجيات الفدية رانسوم واير وغيرهم. وتوفر بعض برامج مكافحة الفيروسات تلك الحمايات، ولكن بالمقابل البعض الآخر لا يقدمها.
  • الدقة والموثوقية: ما مدى قوة برنامج مكافحة فيروسات للتصدي للهجمات المحتملة؟ هل يحدد الكثير من البرامج السليمة على أنها ضارة، أم أن البرنامج يتصدى لأشياء خبيثة من شأنها أن تؤذي نظام لينكس فعلاً؟

المركز الأول – F-Prot – الأفضل للحماية من البرمجيات الخبيثة

ما أعجبنا
  • دفاع قوي ضد البرمجيات الخبيثة
  • الحماية ضد هجمات يوم الصفر غير المكتشفة
  • واجهة سهلة الاستخدام
ما لم يعجبنا
  • حماية غير كافية للويب
  • خاص بإنترنت إكسبلورير، وهو متصفح لا يستخدمه كثير من الناس

ومن المثير للاهتمام أنه على الرغم من أن FRISK – فريق تطوير F-Prot- موجود في السوق منذ ما يقارب عشرين عاماً، إلا أن ذلك لا يعكس تماماً جودة برنامج مكافحة الفيروسات الخاص به. ويسعنا القول أنه ليس خياراً سيئاً بشكل عام، ولكنه يفتقد إلى ميزات مهمة مثل الحماية على الويب.

يتفوق هذا البرنامج في خاصيات الدفاع ضد البرامج الضارة. وبالإضافة إلى ذلك، لا تواجه F-Prot أغلب التهديدات فحسب، بل إنها تحمي أيضاً أجهزة لينكس من هجمات يوم الصفر، والمعروفة باسم الفيروسات الجديدة التي لم تجد شركات مكافحة الفيروسات حلاً لها بعد.

كما أن المنصة سهلة الاستخدام بشكل لا يصدق، وذلك من خلال واجهة سلسة وخيارات مراقبة سهلة الاستخدام كآخر مرة قمت فيها بإجراء فحص أو ما إذا كانت حماية الإنترنت قيد التشغيل. ومع ذلك، ينقص البرنامج وجود إضافات للمتصفح أو أدوات كشف للتصيد الاحتيالي أو ميزات حماية أخرى للإنترنت كهذه.

ومع ذلك، برنامج مكافحة الفيروسات متوافق مع Internet Explorer و Outlook والمزيد لحمايتك من البريد العشوائي والهجمات المحتملة الأخرى عبر روابط البريد العشوائي. ولكن عليك التذكر دوماً أنك لن تحصل على حماية فائقة للمتصفح، وخلاف ذلك يعتبر F-Prot خياراً جيداً.

المركز الثاني – F-Secure – الأفضل لتوفيره ميزة DeepGuard

ما أعجبنا
  • نظام الدفاع ضد البرمجيات الخبيثة DeepGuard
  • يتم إطلاق عمليات فحص أثناء فترات خمول الجهاز
  • حماية ضد التتبع من خلال VPN
ما لم يعجبنا
  • لا يتفوق فيما يتعلق بحماية الويب
  • يستخدم البرنامج جدار الحماية الخاص بالنظام بدلاً من توفير جدار حماية خاص به

يبدأ F-Secure في حماية جهازك بالزمن الحقيقي فور تثبيته. وللقيام بذلك، يطلق البرنامج ميزات مثل DeepGuard، وهي خاصية تنشئ بشكل تلقائي مجموعة من المجلدات لحمايتها، بحيث تفحص المجلدات باستمرار بحثاً عن أي تهديدات محتملة.

يمكن تخصيص هذا البرنامج بالكامل بسهولة، كما أنه يوفر أيضاً حماية قوية ضد البرمجيات الخبيثة. وهناك أيضاً ميزة رائعة أخرى يمكن تفعيلها، حيث يعمل F-Secure على فحص جهاز لينكس تلقائياً كلما كان خاملاً. لذا، كلما أخذت استراحة من العمل على جهازك، سوف يطلق برنامج مكافحة الفيروسات عمليات بحث عن التهديدات.

لسوء الحظ، فإن F-Secure ليس الأفضل عندما يتعلق الأمر بحماية الويب. وبدلاً من توفير جدار حماية قوي خاص بالبرنامج، يعمل برنامج مكافحة الفيروسات بالتعاون مع جدار الحماية المضمن في جهازك. وذلك ليس بإسلوب فعّال، لأنك ببساطة قادر على تفعيل جدار الحماية بنفسك وبشكل مباشر.

وبالإضافة إلى ذلك، لدى F-Secure شبكة خاصة افتراضية (VPN) توفر حماية ضد التعقب. وبشكل أساسي، إن تفعيل هذه الميزة يضمن حماية VPN ضد أي موقع ويب يحاول حقن ملفات تعريف ارتباط على جهاز لينكس الخاص بك. وإلى جانب ذلك، يملك البرنامج خطط عائلية رائعة وخطط متقدمة تدعم عدة أجهزة.

المركز الثالث – Comodo – الأفضل من حيث التوافقية

ما أعجبنا
  • الحماية ضد البرمجيات الخبيثة رائعة
  • يحدد عدد قليل فقط من البرامج السليمة على أنها ضارة
  • متوافق مع أنظمة التشغيل 32 بت و 64 بت
ما لم يعجبنا
  • يثبت الكثير من البرامج الإضافية غير الضرورية
  • لا توجد خطة للشركات مما يعني أن عدد المستخدمين محدود
  • يستغرق الإعداد الأول وقتاً أكثر مما يجب

Comodo هو أحد برامج مكافحة الفيروسات الرائدة لنظام التشغيل لينكس والذي يحتوي على نظام حماية وفحص للبريد الإلكتروني وحماية ضد الفيروسات يصعب منافستها. وبالإضافة إلى ذلك، يدعم نظام الحماية عبر جدار الحماية أنظمة التشغيل 32 بت و 64 بت.

لحسن الحظ، Comodo Antivirus متوفر للعديد من توزيعات لينكس، مما يجعله مشهوراً جداً بين المستخدمين. كما يمكن استخدامه أيضاً لحماية الخوادم على أنظمة مثل OpenSUSE أو Red Hat Enterprise.

الحماية ضد البرمجيات الخبيثة هي أيضاً خاصية مميزة، وأظهرت عدداً قليلاً من حالات تحديد البرامج السليمة على أنها خبيثة. وبالنسبة لعشاق الألعاب، يوفر Comodo وضع للعب، بحيث خلال تفعيله، يفحص البرنامج الملفات والنظام ولكن دون أن يزعجك بالرسائل المنبثقة أثناء لعب الألعاب.

ومع ذلك، ينزعج بعض المستخدمين من حقيقة أن Comodo يثبت الكثير من البرامج الإضافية عند تثبيته. وبالإضافة إلى ذلك، لا توفر الشركة خطة أعمال، وإنما فقط خطة منزلية لمن يحتاجها. ويستغرق تحديث البرنامج بعض الوقت عند إعداده لأول مرة، وهو أمر مزعج بالنسبة للمستخدمين الذين ليس لديهم الكثير من الوقت.

المركز الرابع – ClamAV – الأفضل في توفير حماية لعدة أنظمة

ما أعجبنا
  • يدعم البرنامج ويحمي ضد فيروسات ويندوز ولينكس
  • يعد فحص البريد الإلكتروني خاصية رائعة
  • رائع كبرنامج ثانوي لمكافحة الفيروسات
ما لم يعجبنا
  • يتطلب التخصيص والإعداد قبل العمل
  • ليس من الجيد أن يطلب البرنامج استخدامه مع برنامج مضاد فيروسات آخر

ClamAV هو برنامج مضاد فيروسات مجاني خاص بنظام لينكس ويوفر ميزات متعددة مفيدة كفحص سطور الأوامر وأداة تحديث قاعدة البيانات تلقائياً وفحص البريد الإلكتروني. كما أنه يحمي الأنظمة من البرامج الضارة الخاصة بنظامي التشغيل لينكس وويندوز، بحيث أن حماية البرنامج تعتبر مثالية لمستخدمي لينكس الذين يستخدمون منصات مخصصة لكلا نظامي التشغيل.

ومع ذلك، قد يسبب برنامج ClamAV الإرباك بعض الشيء عند استخدامه لأول مرة، فهو يملك واجهة مستخدم قديمة ويحتاج إلى بعض الجهد والإعداد للبدء في استخدامه.. لذا، إذا كنت لا تمانع استخدام برنامج يحتاج إلى التخصيص والإعداد قبل استخدامه، فيمكننا القول أن ClamAV ليس خياراً سيئاً.

يجب أيضاً ملاحظة أن حتى شركة مضاد الفيروسات نفسها تنصح بعدم استخدام برنامجها كوسيلة حماية أساسية. وبدلاً من ذلك، يجب استخدام ClamAV كبرنامج ثانوي لالتقاط أي برامج خبيثة قد لا يلتقطها مضاد الفيروسات أثناء عمليات الفحص . وبالمجمل لا يعتبر هذا البرنامج سيئاً للغاية كونه مجاني، ولكن هنالك سؤال قد يتراود إلى بالنا هو: لماذا لا نستخدم برنامج مكافحة فيروسات واحد أفضل حتى لا نضطر إلى تشغيل برنامجين في الوقت ذاته؟

المركز الخامس – BitDefender – الأفضل في توفير حماية للبيانات المالية

ما أعجبنا
  • ميزة SafePay تحمي معلوماتك المالية
  • تتصدى عمليات الفحص لأي نشاط غير مصرح به
  • تمنع أداة فحص USB الهجمات الخارجية المفاجئة
ما لم يعجبنا
  • الشاشة الرئيسية مكتظة مما يسبب الإزعاج
  • لا يوفر حماية جيدة أثناء تصفح الويب
  • واجهة المستخدم سيئة

BitDefender بسيط إلى حد ما بالمقارنة مع برامج مكافحة الفيروسات الأخرى لنظام التشغيل لينكس. ومع ذلك، هذا لا يعني بالضرورة شيئاً سيئاً، خاصة إذا كنت لا تحب تخصيص البرامج وإعدادها كثيراً وكل ما تبحث عنه هو فقط برنامج يعمل من تلقاء نفسه.

أولاً، يوفر برنامج مكافحة الفيروسات هذا عمليات فحص عميقة رائعة ويراقب باستمرار أي نشاط مشبوه على جهازك كالملفات التي تتنقل من تلقاء نفسها أو تفتح دون موافقتك. وتأتي هذه الميزة مع أداة فحص لأجهزة USB، وهي أداة من صنع بيتديفيندر تحمي من أي هجمات خارجية قد تصل إلى الحاسوب من الأجهزة المتصلة.
يأتي برنامج مكافحة الفيروسات أيضاً مع SafePay، وهي خاصية تؤمن عمليات الدفع التي تقوم بها ومعلوماتك المصرفية عن طريق تشفيرها بمجرد إدخالها. ومع ذلك، لا تقدم هذه الخاصية أي حماية على الويب، وهو أمر مخزٍ بعض الشيء. ولكن أفضل من عدم وجود حماية للعمليات المالية على الإطلاق.

بالإضافة إلى ذلك، إن واجهة مستخدم بيتديفيندر مربكة بعض الشيء، فهي ليست سلسة ولا يسهل الوصول إلى الميزات المهمة عليها. وإلى جانب ذلك، يظهر بيتديفيندر مجموعة كبيرة من الخاصيات المختلفة التي تملأ الشاشة الرئيسية ويمكن أن تكون مزعجة ومعرقلة. ولكن هذا لا يعيق قدرة البرنامج على مكافحة الفيروسات بأفضل شكل ممكن.

المركز السادس – Avast – الأفضل في توفير حماية للبريد الإلكتروني

ما أعجبنا
  • أداة إتلاف البيانات لإزالة جميع آثار البرامج
  • تمنع بيئة الاختبار “صندوق الرمل” انتشار البرامج الضارة
  • تبقيك حماية البريد الإلكتروني في أمان من الروابط غير المرغوب فيها “سبام”
ما لم يعجبنا
  • لا توفر الخطط الأساسية جدار حماية
  • ليس الأفضل في توفير حماية ضد البرامج الخبيثة على الرغم من كل ميزاته
  • يوفر الدعم لعدة أجهزة معاً مع الاشتراكات المتقدمة

يحتوي Avast على ميزات متعددة تجعله أحد أفضل برامج مكافحة الفيروسات لنظام التشغيل لينكس. على سبيل المثال، تمنعك أداة تصفية البريد الإلكتروني لمكافحة البريد العشوائي من الوقوع ضحية لأي روابط أو تهديدات يمكن الوصول إليها من البريد.

بالإضافة إلى ذلك، أداة اتلاف البيانات تحذف تماماً أي برنامج وكل آثاره من محركات الأقراص الثابتة. كما أن هنالك منطقة اختبار تسمى صندوق الرمل تتيح لك فتح أي برنامج ضمن بيئة مغلقة للتحقق من احتوائه أي برامج ضارة أو تهديدات أخرى. وبمجرد النقر لفتح برنامج ما، يتم إطلاق البرنامج ضمن صندوق الرمل لاختباره وإبقائه بعيداً.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن Avast تدعي أن برنامجها يملك ست طبقات حماية ضد البرمجيات الخبيثة، ولكن ذلك مجرد إعلان مضلل فبرنامجها ليس الأفضل لمنع الهجمات والتهديدات. إنه ليس خياراً سيئاً، لكن الميزة الأفضل لدى Avast هي ميزاته الإضافية إلى جانب أمان البرمجيات الخبيثة.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي البرنامج على جدار حماية، ولكن فقط المستخدمين الذي يشترون الخطط المتقدمة يمكنهم الحصول على جدار حماية. ولكن من ناحية أخرى، ركز الفريق تفكيره على واجهة المستخدم بشكل خاص، بحيث أن الواجهة تعتبر مثالية لأي شخص حتى لو لم يكن لديه خبرة في استخدام برامج مكافحة الفيروسات. وعلاوة على ذلك، لا يدعم البرنامج عدة أجهزة في الوقت ذاته حتى في الخطط المتقدمة، وذلك قد يعتبر مشكلة بالنسبة للمستخدمين الذين لا يرغبون بدفع رسوم باهظة الثمن.

المركز السابع – Sophos – الأفضل في توفير فلاتر للتصيد الاحتيالي على الإنترنت

ما أعجبنا
  • يعد الفحص بالزمن الحقيقي ميزة مفيدة
  • يحمي من أحصنة طروادة والديدان
  • حماية ضد التصيد الاحتيالي على الإنترنت لمستخدمي الإنترنت بكثرة
ما لم يعجبنا
  • لا يدعم المتصفحات الفريدة مثل Vivaldi
  • يسهل الالتفاف على فلترة المواقع الأبوية

يتميز Sophos بالفحص بالزمن الحقيقي مما يعني أن برنامج مكافحة الفيروسات يولي دائماً الانتباه لما يحدث داخل جهازك، مما يضمن عدم حدوث أي شيء دون موافقتك . كما أنه يمنع البرامج الضارة والتهديدات الأخرى من الوصول إلى منصات متعددة كويندوز بالإضافة إلى دفاعات لينكس.

بالإضافة إلى الدفاعات ضد البرامج الضارة، يحمي Sophos من الديدان وهجمات طروادة أيضاً. بحيث يحتفظ بالفيروسات ضمن بيئة حجر لتتمكن من فحصها وإزالتها بشكل كامل. ويمكن للأشخاص الذين يرغبون في التعمق في برامجهم استخدام أداة الترميز الطرفية الخاصة بـ Sophos لتخصيص المنصة حسب الرغبة.

لحسن الحظ، المنصة مجانية أيضاً وتوفر حماية رائعة ضد الخداع التصيدي عبر الويب للأشخاص الذين يقضون الكثير من وقتهم على الإنترنت. ولكن على الرغم من أن البرنامج يملك خاصية لفلترة المحتوى الإباحي، إلا أن الخاصية لا تعمل دائماً. فعلى سبيل المثال، على الرغم من أن الخاصية قادرة على حجب العديد من المواقع الإباحية بشكل فوري، إلا أن الأطفال ممن لديهم خبرة بالكمبيوتر يمكنهم بسهولة التحايل على خاصية الفلترة باستخدام VPN.

بالإضافة إلى ما سبق، يدعم Sophos فقط المتصفحات الرئيسية كسفاري وكروم. يميل مستخدمو لينكس إلى استخدام متصفحات خاصة وغريبة مثل Vivaldi، التي لا تتوافق معها أدوات فلترة الوالدين. بحيث ستؤدي الدفاعات مهمتها مع الأطفال الصغار، ولكن بإمكان المراهقين ممن لديهم خبرة بالكمبيوتر الالتفاف على خاصية الفلترة.

المركز الثامن – Rootkit Hunter – الأفضل في فحص الملفات النصية

ما أعجبنا
  • أنظمة الدفاع ضد الجذور الخفية رائعة
  • يولي اهتماماً إلى عمليات الاستغلال الخفية والمحلية أيضاً
  • بإمكان البرنامج فحص ما بداخل الملفات النصية العادية، وهو أمر لا توفره العديد من مكافحات الفيروسات
ما لم يعجبنا
  • خاصية الحماية على الويب ليست رائعة
  • لا يوفر دفاعات ضد رانسوم واير
  • لا يقوم بعمل جيد لإعلامك بما يحدث
Rootkit Hunter (المعروف أيضاً باسم rkhunter) هو مضاد فيروسات مجاني للنظامين لينكس و UNIX يحمي ضد برمجيات الجذور الخفية، وهي برمجيات خبيثة تُظهر نفسها على أنها برامج آمنة لتثبتها بنفسك.

ولكن من ناحية أخرى، وسّعت Rootkit Hunter خاصيات برنامجها لتشمل ليس الحماية ضد الجذور الخفية وحسب، بل أيضاً ضد التهديدات الخفية، والتي تعتبر أبواباً خفية لاختراق نظام المصادقة والتحكم به عن بعد. ويمكن القول أن البرنامج يقوم بعمل جيد حيال ذلك، مما يضمن التصدي لهذه التهديدات التي تدخل نظامك بطريقة معينة وإزالتها بشكل فوري.

كما أن البرنامج يهتم بنقاط الاستغلال المحلية الموجودة ضمن توزيعات لينكس محددة والتي يمكن للقراصنة من خلالها التحكم بالنظام بشكل كامل بطريقة معينة.

بشكل أساسي، يعمل برنامج مكافحة الفيروسات من خلال البحث عن الملفات التي عادةً ما تتخفى ضمنها الجذور الخفية، والبحث عن الملفات المزروعة داخل النظام التي لم يثبتها المستخدم عن قصد، وحتى فحص ملفات نصية وملفات ثنائية بحثاً عن أي شيء مخفي ضمنها، وهي آلية لا يوفرها الكثير من مضادات الفيروسات. وأفضل ما في البرنامج أنه متوافق مع أجهزة ماك وويندوز.

ولكن على الرغم من أن Rootkit Hunter رائع للحماية ضد البرامج الخبيثة، إلا أنه ضعيف في دفاعات الويب وفي التصدي لتهديدات رانسوم واير. وبالإضافة إلى ذلك، لا يجيد البرنامج إخطارك بالمستجدات. لذلك، يجب عليك فتح البرنامج لمعرفة ما حدث، وهو أمر قد لا يستهوِ سوى محبي التكنلوجيا.

المركز التاسع – ClamTK – أفضل وأوضح واجهة مستخدم

ما أعجبنا
  • واجهة المستخدم بسيطة ورائعة
  • حماية البريد الإلكتروني جيدة لمنع روابط البريد المزعج
  • تُحدث قاعدة البيانات حال ظهور معلومات جديدة عن الفيروسات
ما لم يعجبنا
  • يدعي أنه برنامج ثانوي يجب أن يقترن ببرنامج أفضل للدفاع
  • يحمي ضد أحصنة طروادة والبرامج الخبيثة، ولكن كان من الممكن أن يقدم حماية أقوى

ClamTK هو إصدار مطور من ClamAV، مع التركيز على سهولة الاستخدام . فقد استبدلت الشركة واجهة المستخدم القديمة والمعقدة، واختارت لبرنامج ClamTK واجهة أكثر بساطة يمكن لأي شخص استخدامها وفهمها.

وبالإضافة إلى ذلك، يعد خياراً مناسباً للحماية من البرمجيات الخبيثة وحذف تروجان، كما أن البرنامج متوفر مجاناً مثل ClamAV. بحيث يحتوي ClamTK على نفس ميزات AV، كـحماية البريد الإلكتروني وفحص سطر الأوامر وتحديث قاعدة البيانات تلقائياً.

مع ذلك، لمجرد أنه سهل الاستخدام، فذلك لا يعني بالضرورة أن دفاعات ClamTK مميزة . وحقيقة، لا يجب استخدام البرنامج كمضاد فيروسات أساسي. على غرار ClamAV، نوصي باستخدام البرنامج إلى جانب برنامج آخر أكثر موثوقية . وعلى الرغم من أن وجود مضادي فيروسات يجعل جهازك أكثر أماناً، إلا أنه لا يوجد داعٍ لذلك وبرنامج واحد كافٍ لحماية الجهاز.

المركز العاشر – ESET – الأفضل في توفير دفاعات ضد برمجيات التجسس

ما أعجبنا
  • يحمي ضد الفيروسات وبرمجيات التجسس
  • تمنع الدفاعات جميع أنواع البرامج الضارة وتدعم عدة أنظمة تشغيل
  • يبدأ البرنامج بالعمل فور إقلاع النظام
ما لم يعجبنا
  • لا توجد حماية لوسائل التواصل الاجتماعي
  • البرنامج ليس مجانياً كمعظم البرامج المنافسة الأخرى
  • تُبطئ بعض عمليات الفحص جهاز الكمبيوتر أحياناً

غالباً ما ينصح المستخدمون باستخدام ESET باعتباره أحد أفضل برامج مكافحة الفيروسات لنظامي التشغيل لينكس أو توزيعة أوبونتو. وبالإضافة إلى ذلك، هو برنامج مكافحة الفيروسات الوحيد الخاص بلينكس ولا يتوفر مجاناً. ومع ذلك، نظراً لمجموعة ميزاته، فإن البرنامج يستحق ثمنه.

على سبيل المثال، يتضمن ESET خاصيات لمكافحة كل من برمجيات التجسس والفيروسات لحماية الأجهزة من البرامج الخبيثة وأثناء تصفح الإنترنت. كما يتصدى البرنامج للفيروسات التي تستهدف ويندوز أو لينكس أو ماك.

يؤثر برنامج ESET بشكل طفيف على الجهاز، بمعنى أنه يعمل بسلاسة وسرعة أثناء قيامك بأمورك اليومية. ولكن من ناحية أخرى، تسبب بعض عمليات الفحص في إبطاء جهاز الكمبيوتر في بعض الأحيان، ولكن ذلك يحدث فقط إذا كان لديك الكثير من البرامج قيد التشغيل. وبالإضافة إلى ذلك، على الرغم من أن ESET رائع في توفير حماية ضد برامج الفدية رانسوم واير، إلا أنه لا يوفر أي نوع من الدفاعات لحسابات التواصل الاجتماعي، وهو جانب بدأ المنافسون باستغلاله.

أشياء أخرى يجب البحث عنها عند اختيار برنامج مكافحة فيروسات لنظام لينكس

الدعم

نظراً لأن لينكس نظام مفتوح المصدر، ذلك يعني أنه من السهل جداً استغلال النظام وشن الهجمات عليه. لهذا السبب، تحتاج إلى فريق دعم عالي الكفاءات يمكنه التدخل عند الضرورة.

ومع ذلك، يستغرق الدعم أحياناً وقتاً طويلاً للرد. لذلك، يمكن الرجوع إلى المنصة التي توفر قاعدة معلومات وأسئلة متكررة وأجوبة عليها للاطلاع عليها عند الحاجة.

ميزات الدعم:

  • دعم عبر الدردشة الحية والبريد الإلكتروني والهاتف
  • متاح على مدار الساعة
  • قاعدة معلومات وأسئلة متكررة وأجوبة عليها

التسعير

ما يثير الإعجاب بمعظم برامج مكافحة فيروسات لينكس هو أنها مجانية. وهذه هي طبيعة هذا النظام، لأن معظم المستخدمين يفضلون البرمجيات المجانية. ولكن، لمجرد أنه مجاني لا يعني أنه جيد.

من الأفضل أن تختار مضاد فيروسات مدفوع في حال وجدت أن البرامج المجانية لا توفر الحماية المطلوبة. لذلك ضع كل الجوانب في حسبانك عند اختيار مضاد فيروسات.

ما ننظر إليه عند تحليل سعر مضاد الفيروسات:

  • الخطط المختلفة وأسعارها
  • عدد التراخيص التي تأتي مع البرنامج
  • قيمة الحزمة
# البائع نطاق الأسعار التقييم
1US$ 29,00 - US$ 299,00 / سنة4.0
تفضل بزيارة الموقعاقرأ المراجعة
2US$ 35,99 - US$ 99,99 / سنة4.0
تفضل بزيارة الموقعاقرأ المراجعة
3US$ 4,99 / سنة4.7
تفضل بزيارة الموقعاقرأ المراجعة
44.2
تفضل بزيارة الموقعاقرأ المراجعة
5US$ 59,99 - US$ 99,99 / سنة4.2
تفضل بزيارة الموقعاقرأ المراجعة
6US$ 60,00 / سنة3.7
تفضل بزيارة الموقعاقرأ المراجعة
74.2
تفضل بزيارة الموقعاقرأ المراجعة
8US$ 37,50 - US$ 62,51 / سنة4.3
تفضل بزيارة الموقعاقرأ المراجعة
الشفافية والثقة - نحن نفتخر بكوننا الموقع الوحيد الذي يمكن للمستخدمين التعليق عليه بحرية على أي مضاد فيروسات ومشاركة آرائهم مع العالم بأسره عبر منصتنا. وعندما تزور أحد مواقع مكافحة الفيروسات التي ننشر روابطها على موقعنا، نتلقى في بعض الحالات عمولات تساهم في ازدهار عملنا. اقرأ المزيد حول آلية عملنا.