هل برنامج Windows Defender جيدّ بما فيه الكفاية في 2020؟ (قد لا يعجبك الجواب)

قبل عدّة سنوات، كان هنالك حالة من الاستياء لعدم الاستفادة من برنامج Windows Defender بحيث كان من المؤكد أن يصاب حاسوبك بفيروس في حال استخدام هذا البرنامج كوسيلة الحماية الوحيدة له.

لكن مؤخراً، قامت شركة ويندوز بتحويل برنامجها Windows Defender إلى مضاد فيروسات مجانيّ جيد جداً. على سبيل المثال، قامت Microsoft مؤخراً بتحديث برنامج Defender لتضمين بيئة الاختبار المعزولة (صندوق الرمل) والكشف عن البرامج الضارة عن طريق تقنية السحابة – مما يعزز الحماية الكليّة ويجعل اكتشاف التهديدات أسرع.

وعلى الرغم من ذلك، يطرح قراؤنا علينا الأسئلة الثلاثة التالية:

  1. هل برنامج Windows Defender سريع بما يكفي لإزالة التهديدات دون إبطاء حاسوبي الشخصي؟
  2. هل يستطيع البرنامج التعامل مع التهديدات الخبيثة كبرمجيات الفدية وبرمجيات التجسس؟
  3. هل هو جيد كفاية لاعتماده كمضاد فيروسات مستقل، أو هل هنالك خيار أفضل منه؟

فشل برنامج Windows Defender في حظر تشغيل بعض البرامج الخبيثة أثناء الاختبارات التي أجريتها. كما أنه أيضاً لا يتضمّن ميزات إضافية أجدها ضرورية جداً لضمان أمان جميع البيانات، مثل شبكة VPN المدمجة. Windows Defender هو برنامج جيد لكنني لا أثق حالياً أنه سيعمل على حماية حاسوبي بالكامل.

وبما أنه مضاد فيروسات مجاني، أعتقد أنني أستطيع مقارنته بمضادات الفيروسات المجانية الأخرى لمعرفة أيُّها يوفر أفضل حماية.

هل وقتك ضيّق؟ انقر هنا لرؤية المقارنات التي أجريناها بين برنامج Windows Defender وبرامج أخرى لعام 2020:

حول Windows Defender (المعروف أيضاً باسم Microsoft Security Essentials)

<strong>حول Windows Defender (المعروف أيضاً باسم Microsoft Security Essentials)<br>
</strong>

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تفضل برنامج Windows Defender، خاصةً أن مايكروسوفت عملت كثيراً على تحسينه خلال السنوات القليلة الماضية. إنه يقدم الآن ما يلي:

  • كشف التهديدات في الزمن الحقيقي.
  • جدار الحماية.
  • الرقابة الأبوية.
  • مكتبة الحماية من الفيروسات المستندة إلى تقنية السحابة (لتسريع الأداء العام).

بعد هذه التحسينات الهامّة للبرنامج، بدأت أتساءل عما إذا كنت بحاجة إلى استخدام مضاد فيروسات آخر أو ما إذا كنت أستطيع الاعتماد على Windows Defender وحده لحماية حاسوبي.

هل Windows Defender جيّد بما فيه الكفاية؟

أعيد وأكرر أن مايكروسوفت أجرت تحسينات كبيرة حقاً على مدى السنوات العديدة الماضية. لكن ما يزال هنالك بعض الأشياء التي لا أحبها في برنامج Windows Defender، وهي كالتالي:

  • تقتصر الرقابة الأبوية على متصفحات مايكروسوفت.
  • يجب تثبيت ميزات أمن الإنترنت على متصفحات غير تابعة لمايكروسوفت (مثل Chrome و Firefox) بشكل منفصل.
  • فشلت الحماية في الزمن الحقيقي بحظر بعض الملفات الخبيثة بنجاح أثناء الاختبارات.
  • قد يكون التنقّل داخل البرنامج صعباً بالنسبة للمستخدمين الجدد.
  • لا يتضمّن البرنامج شبكة VPN أو مدير كلمات مرور مُدمج.
  • لا تقوم مايكروسوفت بتحديث قاعدة بياناتها بشكلٍ كاف لمواكبة التطورات.

الخبر السار هو أنه باستطاعتك استخدام Windows Defender مع مضاد فيروسات مجاني آخر، مما يجعل جهازك محميّاً من البرامج الضارة بشكل أكبر.

تقدم العديد من مضادات الفيروسات المجانية الأخرى حماية أفضل ضد الفيروسات والبرامج الضارة من تلك التي يقدمها Windows Defender، كما أنها أحياناً توفّر ميزات أمان إضافية لم تقم مايكروسوفت بتضمينها في البرنامج، مثل الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN) ومدير كلمات المرور. ولكن هذه البرامج المضادة للفيروسات قد تكون محدودة من نواحٍ أخرى، مثل الحماية بالزمن الحقيقي. لذا فإن استخدام أحدها جنباً إلى جنب مع Windows Defender قد يوفّر حماية ممتازة للعديد من أجهزة الكمبيوتر.

على الرغم من ذلك وحتى عند استخدام Defender مع أحد مضادات الفيروسات المجانية الأخرى، لن أثق تماماً بأن بياناتي ستكون محمية 100%. بما أنني أقوم بتخزين الكثير من المعلومات الحساسة – كلمات المرور، معلومات بطاقة الائتمان/ البطاقة المصرفية، عدد كبير من الصور – على حاسوبي الذي يعمل بنظام ويندوز، فأنا أفضّل أن أدفع بضعة دولارات شهرياً على مضاد فيروسات منخفض التكلفة مثل Norton360 بدلاً من التعامل مع مشاكل مضاد الفيروسات المجاني.

المنافسة: Windows Defender ضدّ مضادات الفيروسات المجانية

Total AV ضدّ Windows Defender

المنافسة: Windows Defender ضدّ مضادات الفيروسات المجانية

TotalAV سهل الاستخدام ويوفر حماية جيدة حقاً لأجهزة الكمبيوتر. كما أن مضاد الفيروسات الخاص به يأتي مع مجموعة رائعة من الأدوات تتضمّن ميزة تحسين الكمبيوتر الشخصي – و هي بالفعل أفضل من Windows Defender. أدوات تحسين الكمبيوتر المجانية جيدة للغاية. كما أن أداة تنظيف النظام قامت بفحص جهازي وساعدتني على تحرير ما يقارب 4 غيغابايت من مساحة القرص الصلب.

لقد اكتشف البرنامج جميع نماذج ملفات البرمجيات الضارة وقام بحظرها خلال الاختبار الذي أجريته عليه. وعلى الرغم من ذلك، فأنت بحاجة إلى ترقيته للوصول إلى الحماية بالزمن الحقيقي – وهو ما يتضمّنه Windows Defender مجاناً.

تعمل النسخة المدفوعة منه على فتح شبكة VPN للتصفح الآمن ببيانات غير محدودة، مع مدير كلمات مرور وأداة حظر متقدّمة للإعلانات. لا يوفر Windows Defender مثل هذه الميزات، لكن هنالك مضادات فيروسات أخرى مثل Kaspersky، تقدّم ميّزات مشابهة مجاناً.

وفي حين أن الإصدار الممتاز من TotalAV هو أحد أفضل برامج مكافحة الفيروسات الموجودة في السوق، فإن الإصدار المجاني منه يشبه إلى حد كبير برنامج Windows Defender من ناحية توفير الحماية الأساسية للكمبيوتر الشخصي. لكن مع الميزات الإضافية مثل أدوات تحسين الكمبيوتر الشخصي، ونقص الحماية بالزمن الحقيقي، فإن TotalAV جيد للاستخدام بالتزامن مع برنامج Windows Defender.

الخلاصة:

يتمتّع TotalAV بواجهة سهلة الاستخدام كما أنه يقدم الكثير من الميزات والوظائف – مع أدوات تحسين الكمبيوتر الشخصي الممتازة التي تعمل على تحسين أداء الجهاز. وعلى الرغم من عدم توفيره لميزة الحماية بالزمن الحقيقي مجاناً، إلاّ أنه يمكنك ترقيته للإصدار المدفوع لكي تستطيع الوصول إليها. أنا أفضل استخدام برنامج TotalAV المجاني جنباً إلى جنب مع Windows Defender حتى أتمكّن من تحسين أداء جهازي، وفي نفس الوقت أحصل على حماية من البرامج الضارة بالزمن الحقيقي.

تفضل بزيارة Total AV

Kaspersky ضدّ Windows Defender

المنافسة: Windows Defender ضدّ مضادات الفيروسات المجانية

يحتوي Kaspersky على مجموعة جيدة من أدوات الأمن السيبراني المجانية للكمبيوتر الشخصي، والتي تجعله خياراً أفضل بكثير من Windows Defender.

أداة فحص البرامج الضارة المتضمنة في Kaspersky’s Security Cloud Free تعتمد بالكامل على تقنية السحابة — وهذا يعني أن قاعدة البيانات يتم تحديثها باستمرار لتتضمّن تهديدات البرامج الضارة الجديدة. وعلى الرغم من أن احتواء برنامج Windows Defender على خيار الحماية بنظام السحابة، إلا أنه لا يعتمد على السحابة بنسبة 100% مثل Security Cloud Free — مما يعني أنه ليس سلس وسريع.

أثناء اختباري لبرنامج Kaspersky، قام بحظر جميع مواقع التصيّد التي حاولت الوصول إليها على متصفح Edge. كما أنه استطاع أيضاً اكتشاف جميع نماذج ملفات البرامج الضارة باستثناء ملف واحد (الذي تعرّف عليه لاحقاً عندما شغّلتُ ملف “exe”). يتم تحديث Kaspersky بشكل متكرر أكثر من Windows Defender، لذلك فهو يوفر دوماً حماية عالية الجودة.

كما أنني أفضّل واجهة Kasperksy أكثر — حيث أن التنقّل في Windows Defender كان صعباً بالنسبة لي عندما جربته لأول مرة.

كما هو مذكور في مراجعتنا المفصّلة، يتضمن مضاد الفيروسات المجاني من Kaspersky أيضاً شبكة VPN ومدير كلمات المرور — وهما أداتان لا يوفرهما Windows Defender. شبكة VPN الخاصة بالبرنامج سريعة. وقد زودتني بحد استخدام يومي للبيانات قدره 200 ميغابايت – كما هو الحال بالنسبة لشبكة VPN المجانية من Bitdefender. يعتبر مدير كلمات المرور أداةً جيدة أيضاً، وخاصة لأنها مجانية. لكنني أفضّل استخدام تطبيق مستقلّ لإدارة كلمات المرور، مثل Dashlane.

الخلاصة:

يقدّم Kaspersky Security Cloud Free ميّزات وحماية شاملة أفضل بكثير من التي يقدمها Windows Defender. كما أنه أسرع منه من حيث فحص البرامج الضارة ويملك معدلاً شبه مثالي في الكشف عن البرمجيات الخبيثة. مع ذلك، فقد خاب أملي به لأن بعض الميزات الموجودة فيه (كأداة تنظيف جهاز الكمبيوتر) تتطلّب ترقية. إن بعض ميزات تحسين الكمبيوتر الشخصي المشابهة موجودة ضمن برامج مجانية أخرى لمكافحة الفيروسات، مثل TotalAV. ومع ذلك، فإن مدير كلمات المرور وشبكة VPN المدمجة – أدوات لم يتم تضمينها في Windows Defender — هي ما يجعل برنامج Kaspersky المجاني خياراً أفضل بكثير.

تفضل بزيارة Kaspersky

Avira ضدّ Windows Defender

المنافسة: Windows Defender ضدّ مضادات الفيروسات المجانية يوفّر برنامج مكافحة الفيروسات من Avira مجموعة كبيرة من الميّزات — حتى في الإصدار المجاني.

وهذه الميزات هي:

  • الحماية من البرامج الضارة بالزمن الحقيقي.
  • جدار الحماية المدمج.
  • شبكة VPN مجانية (مع 500 ميغابايت من البيانات شهرياً).
  • الكشف عن تهديدات يوم الصفر.
  • الحماية من التصيّد القائم على المتصفّح.

لقد عملت أداة فحص البرامج الضارة لبرنامج Avira بشكل مثالي أثناء الاختبارات التي قمت بها، حيث كشفت عن 100٪ من نماذج ملفات البرامج الضارة الموجودة على جهازي – أفضل من Windows Defender. وقد أُعجبت بشكل خاص بخيارات “الفحص المخصص” التي سمحت لي باختيار الفحص بحثاً عن برامج ضارة معينة فقط مثل برامج الفدية وبرامج الـ rootkits.

Avira Prime (خصم 40 %موجود هنا) يفتح ميزات إضافية مثل مدير كلمات المرور وأدوات تحسين الكمبيوتر الشخصي — وكلاهما ممتاز للغاية. يتضمّن Prime أيضاً فحص USB، لكن Windows Defender يقدم بالفعل فحصاً خارجياً للأجهزة، لذلك أعتقد أن على Avira تضمين هذه الميزة في برنامجها المجاني.

الخلاصة:

لقد كان أداء محرك Avira في الكشف عن البرامج الضارة بالزمن الحقيقي أفضل بكثير من أداء برنامج Defender في اختباراتي. أضافت الشركة شبكة VPN جيدة، لكن الإصدار المجاني من برنامج مكافحة الفيروسات يفتقد لبعض الميزات الرئيسية مثل فحص USB، والتي هي موجودة بالفعل في Windows Defender. هنالك أيضاً مجموعة جيدة من الميزات الممتازة – تتضمّن مدير كلمات المرور وأدوات تحسين الكمبيوتر – التي تجعل من Avira مكمّلاً مناسباً لبرنامج Windows Defender.

تفضل بزيارة Avira

Bitdefender ضدّ Windows Defender

المنافسة: Windows Defender ضدّ مضادات الفيروسات المجانية

قام محرك Bitdefender المتطوّر لفحص البرامج الضارة باكتشاف جميع ملفات البرامج الخبيثة الموجودة على حاسوبي وأزال على الفور ملفات “.exe” عندما حاولت تشغيلها — أفضل بكثير من تجربتي مع برنامج Windows Defender.

وعلى الرغم من أن الإصدار المجاني من البرنامج بسيط جداً من ناحية الميزات، إلا أنه يتضمن أيضاً محرك مكافحة البرامج الضارة من Bitdefender المشهور عالمياً. إنه خفيف على الجهاز بشكل مدهش، وقد وجدته أسهل في الاستخدام عند مقارنته بـ Windows Defender.

تتضمن مجموعة خطط Bitdefender المدفوعة ( التي تحتوي جميعها على فترة تجريبية مجانية) بعض الأدوات الرائعة — عمليات فحص أكثر قابلية للتخصيص، شبكة VPN مدمجة، رقابة أبوية، أدوات مصرفية آمنة. أعيد وأكرر، على الرغم من أن Defender يوفّر خيارات فحص جيدة جداً، إلا أنه يفتقر إلى الأدوات الإضافية مثل شبكة VPN والرقابة الأبوية.

إن ميزة الحماية من برمجيات الفدية في Bitdefender “الملفات الآمنة”، هي في رأيي ما يجعله خياراً أفضل بكثير من Windows Defender. تمنع ميزة “الملفات الآمنة” برامج الفدية من الوصول إلى الملفات وتعرض رسالة تظهر في كل مرة يحاول فيها تطبيق ضار الوصول إلى بيانات الكمبيوتر أو تشفيرها. لكن مجدداً، هذه الميزة موجودة فقط في الإصدار المدفوع من البرنامج ( انقر هنا من أجل الفترة التجريبية المجانية لمدة 30 يوم).

الخلاصة:

يعد محرك فحص Bitdefender أفضل بكثير في اكتشاف البرمجيات الضارة من Windows Defender. النسخة المجانية من Bitdefender خفيفة على الجهاز لكنها قوية في نفس الوقت، وهي تتألف بشكل أساسي من محرك الفحص (مع الحماية بالزمن الحقيقي). توفّر النسخة الممتازة من Bitdefender ميزات متقدمة لا يتضمنها Windows Defender، مثل شبكة VPN وأداة الرقابة الأبوية. كما أن الحماية من برمجيات الفدية التي يقدمها Bitdefender هي أيضاً أفضل بكثير من Defender — مما يجعله يستحق تكلفة الترقية.

تفضل بزيارة Bitdefender

Malwarebytes ضدّ Windows Defender

المنافسة: Windows Defender ضدّ مضادات الفيروسات المجانية

برنامج Malwarebytes ليس مضاد فيروسات عملياً، ولكن الإصدار المميز من Malwarebytes رائع لمكافحة البرامج الضارة، أي أنه مضاد فيروسات قوي مستقل لأجهزة الكمبيوتر الشخصية. إنّه يوفّر حماية متقدمة ضد مجموعة كبيرة من التهديدات تتضمّن هجمات يوم الصفر وبرمجيات الفدية.

Malwarebytes المجاني محدود جداً من ناحية الميزات – فهو كما ذكرنا في مراجعتنا، يقدم فقط فحص البرامج الضارة ولا يوفر الحماية بالزمن الحقيقي. لكنه يعمل جيداً بالتزامن مع برنامج Windows Defender. يكتشف محرّك Malwarebytes القويّ البرامج الضارة التي لم يتمكن Defender من اكتشافها. وبطريقة مماثلة، يوفر Defender ميزات مثل الحماية بالزمن الحقيقي، جدار الحماية، بيئة الاختبار المعزولة (صندوق الرمل) التي لا يقدمها Malwarebytes المجاني لضمان حماية الأجهزة من الفيروسات.

لوحة التحكم الخاصة بـ Malwarebytes سهلة الاستخدام للغاية. ويعجبني حقاً كيف تم وضع كل شيء باستخدام أزرار بسيطة – إنه مثالي للمستخدمين غير المحترفين بالتكنولوجيا.

لكن لا تعتمد فقط على الإصدار المجاني من Malwarebytes وحده. فأنت بحاجة إلى استخدامه بالتزامن مع Defender، أو يمكنك اختيار حزمة Premium منخفضة التكلفة.

الخلاصة:

الإصدار المجاني من Malwarebytes ممتاز جداً لاكتشاف البرامج الضارة وإزالتها من جهاز الكمبيوتر.
ومع ذلك، فهو ليس جيد كفاية ليعمل كبرنامج مستقل لمكافحة الفيروسات لأنه يفتقد لميزات أساسية كالحماية بالزمن الحقيقي. Malwarebytes المجاني وWindows Defender يعملان بشكلٍ جيد مع بعضهما. لكن إذا كنت ترغب بحماية متقدّمة لجهازك، أنت بحاجة للترقية إلى Malwarebytes المميّز.

تفضل بزيارة Malwarebytes

Avast ضدّ Windows Defender

المنافسة: Windows Defender ضدّ مضادات الفيروسات المجانية

تماشياً مع سياستنا الجديدة المتعلقة بـ Avast، لم يعد بإمكاننا التوصية بمنتجاتهم لأي غرضٍ كان.
يُزعم أن شركة Avast تقوم ببيع بيانات المستخدمين (لأنه لا يوجد شيء “مجاني 100%”!)، الأمر الذي أجده مشكلة أمنية كبيرة بحد ذاتها. أفضّل أن أستخدم الإصدار المجاني من Avira أو Kaspersky، على أن أعرّض نفسي أو بياناتي للخطر.

الخلاصة:

لم نعد نوصي بعد الآن بمنتجات Avast أو أي شركة فرعية لها (مثل AVG) على هذا الموقع.

خيارات أخرى

هناك العديد من مضادات الفيروسات المجانية الأخرى الممتازة مثل Sophos Home وTrend Micro اللذان يقدمان ميزاتهما الخاصة ومقاييس أداء مثيرة للإعجاب.

ومثل غالبية الأشخاص، من المحتمل أن يكون لديك عدة أجهزة. توفّر بعض شركات مكافحة الفيروسات مثل Panda حماية أفضل للعديد من الأجهزة (عبر أنظمة تشغيل مختلفة) في نفس الوقت، مما يجعل منها خيارات رائعة للعائلات التي تبحث عن حماية متكاملة تعمل على جميع الأجهزة.

تحقق من هذه اللائحة لأفضل برامج مكافحة الفيروسات المجانية التي تعمل على نظام ويندوز للاطلاع على أحدث توصياتنا.


🤔 هل Windows Defender يكفي للبقاء محمياً؟

يعتمد هذا على ما تقصده بـ (يكفي): يوفر Windows Defender حماية جيّدة للأمن السيبيراني، ولكنه ليس مثل باقي مضادات الفيروسات المتميّزة. إذا كنت تبحث فقط عن الحماية الأساسية للأمن السيبراني، إذاً Windows Defender خيار جيّد لك. لكن إن كان لديك الكثير من المعلومات الحساسة على جهازك والتي قد تجذب المخترقين – المعلومات البنكية وتفاصيل تسجيلات الدخول والملفات الخاصة – فبالطبع لا ليس “كافياً”.

🤔 هل باستطاعة Windows Defender إزالة البرامج الضارّة؟

نعم يستطيع. في حال اكتشف Windows Defender برنامجاً ضاراً، فسيزيله من الجهاز. مع ذلك نظراً لأن نظام تشغيل Windows لا يقوم بتحديث البيانات الخاصة بمضاد الفيروسات Windows Defender بشكلٍ منتظم، فلن يتم الكشف عن البرامج الضارة الحديثة، لذا فإن الاعتماد عليه كمضاد فيروسات وحيد على جهازك سيعرض الكمبيوتر بالكامل للخطر.

هنالك برامج مكافحة فيروسات مجانية أفضل لنظام Windows والتي يتم تحديثها بانتظام. ولكن لا يمكن لأي مضاد فيروسات مجاني أن يوفر الحماية المضمونة كتلك التي تقدمها أفضل برامج مكافحة البرمجيات الضارة

🤔️ هل يستطيع Windows Defender الحماية من عمليات التصيّد الاحتيالي؟

في الغالب، نعم. تم تصميم ملحق المتصفح من Windows Defender لحماية المستخدمين من العديد من تهديدات الأمن السيبراني عبر الإنترنت، بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية والمواقع الضارة التي تحاول سرقة معلوماتك الشخصية.

لكن الحماية من التصيّد التي يقدمها عادية جداً، ولا يقوم نظام Windows بالتحديثات اللازمة للبقاء على اطلاع بأحدث التهديدات. يعد استخدام مضاد فيروسات متميز منخفض التكلفة كـ Norton أكثر أماناً للبقاء محمياً من هجمات التصيّد.

🤔 هل Windows Defender مجاني؟

نعم. Windows Defender مجاني لجميع أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز 7 أو 8.1 أو 10. لكن هنالك مضادات فيروسات مجانية أفضل لنظام ويندوز.

🤔 هل يجب استبدال Windows Defender بمضاد فيروسات آخر؟

في حين أن Windows Defender قد أحرز تقدماً كبيراً خلال السنوات القليلة الماضية، لكن شركة ويندوز لم تكن مصرة على تحديث برمجياته بما يتماشى مع أحدث إصدارات البرامج الخبيثة.

وعلى الرغم من أن استخدام Windows Defender كمضاد فيروسات مستقل أفضل من عدم استخدام أي مضاد فيروسات على الإطلاق، إلا أنه لا يزال يبقيك معرضاً لهجمات برمجيات الفدية وبرمجيات التجسس وأنماط متطورة من البرمجيات الخبيثة، مما يتركك محبطاً في حالة حدوث أي هجوم.

هنا في SafetyDetectives، نوصي بأحد الخيارات التالية:

  • الخيار 1: اجمع بين Windows Defender وMalwarebytes. هذا الخيار سيمنحك مضاد فيروسات قوي (Windows Defender) ومضاد فعّال للبرامج الضارة (Malwarebytes) اللذان يعملان معاً لتقديم حماية جيدة جداً لأجهزتك. إذا كنت تبحث عن حماية متطورة تتفوّق على أي مضاد فيروسات موجود في السوق، فإن الجمع بين Windows Defender والإصدار المتميز من Malwarebytes يعتبر أحد أفضل وأذكى الدفاعات السيبرانية.
  • الخيار 2: اختر مضاد فيروسات أفضل ليحل محل Windows Defender. جميع الخيارات المذكورة سابقاً مصممة خصيصاً لكي توفّر حماية فائقة من الفيروسات والبرمجيات الضارة، بينما تم تصميم Windows Defender لمنحك الحماية الأساسية فقط. مجدداً، Windows Defender برنامج لا بأس به، لكن هنالك خيارات أفضل منه بكثير. تفقّد أحدث توصيات SafetyDetectives لأفضل مضادات الفيروسات المجانية التي تعمل على نظام ويندوز.
  • الخيار 3: اضمن حماية حاسوبك الشخصي باستخدام مضاد فيروسات متميز. لن يوفّر لك أي مضاد فيروسات مجاني حماية بنسبة 100%، حيث أظهر Windows Defender مراراً أنه عرضة للبرمجيات الضارة وبرمجيات الفدية والتجسس. لا يكلفك الأمر الكثير من المال للحفاظ على أمانك وأمان حاسوبك الشخصي، لذا فإن استثمار بضعة دولارات شهرياً في مضاد فيروسات متميّز هو حتماً الطريقة الأفضل لحماية نفسك وضمان أمنك السيبراني.

عن المؤلفة

صوفي أندرسون
صوفي أندرسون
صحفية وباحثة في مجال أمن المعلومات

عن المؤلفة

بالأساس هي مهندسة برمجيات، ولكنها عملت على مدى العشر سنوات الماضية كصحفية وباحثة في مجال أمن المعلومات.
الشفافية والثقة - نحن نفتخر بكوننا الموقع الوحيد الذي يمكن للمستخدمين التعليق عليه بحرية على أي مضاد فيروسات ومشاركة آرائهم مع العالم بأسره عبر منصتنا. وعندما تزور أحد مواقع مكافحة الفيروسات التي ننشر روابطها على موقعنا، نتلقى في بعض الحالات عمولات تساهم في ازدهار عملنا. اقرأ المزيد حول آلية عملنا.